دعيج الشمري لمدير الجامعة: كفاك تهربا ومماطلة ودوراناً في الإجابة على أسئلتنا البرلمانية
________________________________________________

قال النائب دعيج الشمري إن مدير الجامعة يستمر في المخالفات ويتهرب من الأسئلة ويشكك في حق النائب في ممارسة دوره الرقابي على الوزراء والمؤسسات التابعة لهم.

وأضاف الشمري في تصريح له: قرأت ردا عقّب فيه مدير جامعة الكويت الدكتور عبدالله الفهيد على تصريح نشرته الصحف صباح الأمس صادر عني حول التجاوزات والمخالفات والخلل الذي يشوب الجامعة وحالة الفوضى التي تعيشها من الناحية القانونية والإدارية والمالية، والمرتبط بعدد كبير من الأسئلة البرلمانية التي وجهتها إلى وزيرة التربية ووزيرة التعليم العالي استنادا إلى نص المادة (99) من الدستور، وقد استوقفني المستوى الذي هبط إليه مدير الجامعة بتصريحه إلى درجة تشكيكه بحقي كعضو مجلس أمة في ممارسة دوري الرقابي على الوزراء والمؤسسات التابعة لهم ومنها على وجه التحديد جامعة الكويت، وإنني إذ أستنكر محاولته التشكيك بامكانيتي وقدرتي على التصدي لموضوع تجاوزات الجامعة والمخالفات الصارخة المرتكبة فيها من قبله حينما يشير وبطريقة الهمز والغمز إلى أنه يعرف من صاغ تصريحي، فأنا أقول له لا تدعي ما لا تعرف، أما عن مصادر معلوماتي حول الجامعة وغيرها من المؤسسات والوزارات الحكومية فهي عديدة، وهذا هو النهج الذي يسير عليه العضو في تفعيل دوره في تمثيله للأمة وقبوله لتكليفها له من خلال معرفة المعلومات والتوثق منها.

ووجه كلامه لمدير الجامعة قائلا: كفاك تهربا ومماطلة ودورانا في موضوعات الأسئلة التي وجهتها حول الجامعة والتي لم يصلني رد بشأنها حتى تاريخه على الرغم من مضي أكثر من ستة اشهر على توجيهها، ولن أكل أو أمل في متابعة هذه الأسئلة وتحصيل الإجابات عليها خصوصا وأن لديَّ معلومات موثقة وتفصيلية حول الموضوعات المتعلقة فيها، كما أن لديَّ مجموعة أخرى كبيرة من الأسئلة التي تتعلق بالممارسات والأعمال الخاطئة وحالات الخروج الصارخ على القانون في إدارة الجامعة وعدم احترام اللوائح وتطبيقها سيتم توجيهها قريبا، وستكون الجامعة تحت مراقبتنا السياسية الكاملة نظرا لخطورة ما يرتكبه مديرها من تجاوزات لا يمكن السكوت عنها، ولا بد من وقف هذا العبث الذي يمارس في إدارتها.

وختم تصريحه قائلا: إن ما نشر في الصحف أمس في بيان أعضاء هيئة التدريس والزميل النائب د. حسن جوهر وتشكيل المجلس للجنة تحقيق في الخلل بالجامعة يكشف حجم التجاوزات التي أشرت اليها.

18/12/2007

 

 

 

عودة للرئيسية