د. محمد الصباح عند الشمري: إيران تعهدت بعدم تكرار الاعتداء على دبلوماسيينا
________________________________________________

مع افتتاح قمة دول مجلس التعاون الخليجي الـ 28 في قطر غداً، التي سيشارك فيها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ محمد الصباح، أن «الكويت قامت بجهود كبيرة للمصالحة بين الرياض والدوحة بعيدا عن الانظار، ومشاركة خادم الحرمين مهمة لمرحلة مهمة سندخلها»، موضحاً أن «أسعار النفط التي ارتفعت الى 100 دولار يشير إلى أن هناك شيئاً سيحدث ويجب أن نكون حذرين».

وذكر في ندوة ألقاها مساء أمس في ديوانية النائب دعيج الشمري، أن هناك «من يرى أن حربا ستنشب في المنطقة.. وستحدث انقطاعات في إمدادات النفط».

وأفاد أن وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي الذي زار الكويت أخيرا «أعطانا تعهدا «بألا يتكرر حادث الاعتداء على دبلوماسي كويتي كما حدث للدبلوماسي محمد الزعبي»، مبينا أن «إيران فرضت حراسة أقوى على سفارتنا وسفارات دول مجلس التعاون الخليجي».

وتابع الشيخ محمد الصباح: «تحدث وزير الداخلية الشيخ جابر الخالد عن قضية اللنجات الإيرانية، لكن عن الجواسيس فهم موجودون في الكويت مثل أي دولة، وعلينا الحذر».

2/12/2007

 

 

 

عودة للرئيسية