دعيج الشمري: الأموال الخيرية تذهب للمحتاجين وليس للإرهاب
________________________________________________

هاجم النائب دعيج الشمري بعض الأقلام والمنظمات الأجنبية التي تهاجم الإسلام والمسلمين في كل بقاع العالم. لافتاً إلى أن «أموال الخيرات الكويتية وغيرها من دول الخليج العربية تذهب إلى المساكين والمحتاجين وليس لنشر الأديان، والإرهاب على حد قول ما ذكرته إحدى الصحف الأجنبية».

وذكر النائب الشمري حول ما ذكره بعض الدبلوماسيين وخبراء في مجال تبييض الأموال، وأن ما قيل أن هذه الأموال تثير موجة العنف الإسلامي التي تجتاح باكستان «ما هي إلا اسطوانة مشروخة وقديمة تخرج للعلن بين فترة وأخرى، خصوصا مع اقتراب شهر رمضان المبارك».

وأفاد: «تعوّدنا على هذه التصريحات والأقاويل التي لا تستند إلى حقائق»، مشيرا إلى أن الدليل على من أدعى، فالعمل الخيري في الكويت صفحة بيضاء وسجلّ يشمل أعمال الخير، وما يتم ذكره ما هي إلا افتراءات وحرب شعواء على المسلمين والإسلام وليس على العمل الخيري».

وقال إن «منظماتهم الخيرية تصول وتجول في العديد من الدول كأفغانسان والعراق وفلسطين وغيرها، ولكن تأثير العمل الاسلامي الخيري واضح وبالغ ويحاكي الواقع والفطرة، ولكنهم يغارون لدورهم الضئيل في المنافسة بعمل الخيرات لوجه الله»، مشيراً إلى أنهم بهذا الأمر «يعلنون الحرب على الإسلام والعمل الناصع، وما أن يلبثوا فهم دائما يأتون بافتراءات جديدة».

وأكد الشمري أن «زيارة مسؤولين من الخزانة الأمريكية إلى الكويت أثبتت أن الكويت عبر البنك المركزي تقوم بدور مميز، وأشاد الفريق الامريكي بضوابط حركة أموال العمل الخيري».

وختم الشمري بالقول إن العمل الخيري الإنساني واجب لكل مسلم يلتزم بأحكام القرآن والسنة.

24/8/2007

 

 

 

عودة للرئيسية