دعيج الشمري: لا مانع لدى الكتل البرلمانية من الدخول في التشكيلة الحكومية
________________________________________________

كشف النائب دعيج الشمري عدم وجود أي مانع لدى جميع الكتل البرلمانية من الدخول في الحكومة الجديدة من أجل استقرارها ودعمها سياسياً، مشيراً إلى أن موقف هذه الكتل اختلف عن السابق بشأن المشاركة النيابية من السلطة التنفيذية.

وقال الشمري في تصريح للصحافيين إن العمل البرلماني لم يشهد تراجعاً في المرحلة الحالية لكن الظروف السياسية التي تمر بها البلاد بعد استقالة الحكومة وترقب التشكيل الجديد فرضت نفسها على الساحة البرلمانية.

وأوضح الشمري أن أبرز التحديات التي تواجهها البلاد حاليا هي أن الحكومة التي ستشكل ستكون الثالثة خلال عام واحد، لذلك يجب أن تكون فاعلة وتعمل لمصلحة البلاد، مشدداً على ضرورة أن تضم الحكومة الجديدة عناصر كفؤة لهذه المرحلة الحساسة تملك قدرات سياسية وفنية كبيرة، على أن يكون أعضاء الحكومة الجديدة نظيفي اليد.

وحول قضية المحاصصة قال: «لا أومن بهذه القضية، ونحن نتطلع لحكومة قادرة على الاستمرار ومواجهة التحديات بحيث تكون الطريق نحو الإنجاز بغض النظر عن توجهات الوزراء»، منوهاً إلى أن المجلس لا ينظر إلى الوزراء الجدد من الناحية الطائفية أو الانتماء السياسي بقدر التركيز على الكفاءة والقدرة على دعم القرار السياسي في الحكومة لما فيه مصلحة الوطن والمواطن.

وختم قائلا «سنطوي الصفحة الماضية ونفتح صفحة جديدة مع الحكومة شعارها التعاون بحيث لا يساءل الوزراء عن القرارات والاخفاقات السابقة، منوهاً إلى أن الشارع الكويتي منزعج من الفترة الحالية خاصة على الوضع الصحي والاجتماعي والتربوي وينتظر الكثير من الحكومة الجديدة».

14/3/2007

 

 

 

عودة للرئيسية