دعيج الشمري: لا يوجد ’غزل‘ بين الحكومة والحركة الدستورية
________________________________________________

استبعد النائب دعيج الشمري ذهاب الحكومة إلى جلسة طرح الثقة يوم الإثنين المقبل، متوقعا عدم دخول الحكومة مغامرة من هذا النوع خاصة بعدما غامرت في جلسة الاستجواب وكانت نتيجتها خلافا لما كانت تتمناه.

ونفى الشمري في تصريح صحافي في مجلس الأمة أمس وجود 'غزل' بين الحكومة والحركة الدستورية، موضحا أن الحركة الدستورية تدعم توجهات رئيس الحكومة ولكن متى وجدت خللا لا يسعها إلا أن تقف أمام الله سبحانه وتعالى وأمام الشعب الذي انتخبنا وأمام ضمائرنا، نافيا وجود أي تحالف فيما بين الحكومة والحركة الدستورية.

وبسؤاله عن توافر أغلبية لطرح الثقة بوزير الصحة الشيخ أحمد العبدالله أجاب 'إننا نبهنا قبل جلسة الاستجواب وبينّا أن الحكومة مخدوعة في كثير من الصحف بأن هذا الاستجواب ضعيف ولا توجد نية لطرح الثقة'.

وقال 'نبهنا إلى أن بعض الصحف للأسف لها أجندتها وتريد ضرب وزير الصحة، وكذلك هناك صحف تريد ضرب الحركة الدستورية، ولكن كانت توقعاتنا وإشارتنا للحكومة بوجود أكثر من عشرة نواب سيتقدمون لطرح الثقة، موضحا أن الحكومة لم تلتفت إلى هذه التنبيهات، متمنيا من الحكومة أن تقرأ الساحة السياسية جيدا حتى لا تقع مرة أخرى في هذا الوهم وأن تحسم الحكومة أمرها قبل الجلسة بحيث يقدم استقالته وزير الصحة أو يجري تدويره، 'ونحن نكن كل الاحترام لشخص الوزير ولأسرته الكريمة ولكن نحن مساءلون أمام الله وأمام ناخبينا'، مؤكدا أنه 'لن تكون هناك مغامرة لأن الحكومة لن تغامر بعد مغامرتها في جلسة الاستجواب'.

وعن دور مجلس الامة حول اكتشاف حالات انفلونزا الطيور في البلاد قال الشمري 'إن اكتشاف حالات انفلونزا الطيور تعيدنا مرة أخرى إلى وزير الصحة، خصوصا أن هناك تنبيها للوزير وكذلك خطر في هذه القضية ولكن للأسف أن الحكومة لم تحسب أي حساب لهذه القضية، والآن وقع 'الفاس بالراس'، مشيرا إلى أنه كان من المفترض على الحكومة أن تكون استعداداتها وتجهيزاتها أكبر، متمنيا أن يكون للمجلس موقف خلال هذه الأيام وجلسة عاجلة لمناقشة هذا الموضوع، وأن يكون هناك تعامل بكل جدية مع هذا الأمر'.

28/2/2007

 

 

 

عودة للرئيسية