نواب الحركة الدستورية يقدمون كشوفا بذمتهم المالية
________________________________________________

قدم نواب الحركة الدستورية الإسلامية اليوم إلى رئيس مجلس الأمة جاسم محمد الخرافي كشوفا بذمتهم المالية، دعما للاقتراح بقانون الذي قدمه نواب الحركة بتطبيق هذه الممارسة على جميع قياديي الدولة، وتطبيقا لمبدأ القدوة في العمل البرلماني، وترسيخا لثقة المواطن الكويتي بأعضاء مجلس الأمة عموما وأعضاء الحركة الدستورية على وجه الخصوص.

وكانت الحركة الدستورية قد وعدت قبل الانتخابات بأن تتقدم بهذه الكشوف لتفصيل الذمة المالية لأعضائها، وهم د. محمد البصيري نائب رئيس مجلس الأمة، ود. جمعان الحربش، ود. ناصر الصانع، ودعيج الشمري، وخضير العنزي. كما تقدم النائب د. فيصل المسلم أيضا بكشف مماثل لذمته المالية، في مسعى يكشف مدى التوافق الذي يحظى به اقتراح كشف الذمة المالية.

ومما يُذكر أن السيد صالح الفلاح المدير العام الجديد لسوق الكويت للأوراق المالية أيضا قد تقدم فور تعيينه بكشف ذمته المالية، جريا على عادته في المناصب التي تبوأها قبل ذلك.

10/10/2006

 

 

 

عودة للرئيسية