تكليف المسلم والشمري ملف استجواب وزير الإعلام
________________________________________________

قررت الكتلة الاسلامية في اجتماعها في ديوان المنسق العام أحمد باقر أمس الأول تكليف النائبين د. فيصل المسلم ودعيج الشمري إعداد مسودة استجواب لوزير الاعلام محمد السنعوسي، كما اتفق الأعضاء على أولويات الكتلة للمرحلة المقبلة والمتمحورة حول قضايا التشريع والمرأة والرقابة.

وأوضح باقر في تصريح للصحافيين أن القوانين المتعلقة بالتشريع والتي اتفقت عليها الكتلة مقدمة من أعضائها وهي مدرجة في جدول أعمال اللجان البرلمانية، وتتمثل القوانين في تعديل المادة الثانية من الدستور، وقانون الزكاة، واستعجال المصادقة على اتفاقية مكافحة الفساد، والقوانين التي درستها اللجنة العليا لاستكمال الشريعة مثل قانون رعاية المسنين، والذمة المالية للقياديين، ومكافحة الاحتكار وتنظيم المنافسة، وتنظيم المبادرات وحماية أملاك الدولة العقارية، وحماية مؤسسات المجتمع المدني، وإنشاء بنك جابر، وإنشاء شركة اتصالات ثالثة، إلى جانب القوانين المتعلقة بمعاناة المواطنين مثل زيادة الرواتب وإعانة الطلبة، وإنشاء مستشفى للمتقاعدين، واعتبار مهنة التعليم شاقة وزيادة الحد الأعلى للمعاش التقاعدي وقانون إسكان العزاب وقانون إنشاء الشركة الصحية.

وأضاف باقر أن الكتلة تولي أهمية للقضايا والقوانين المتعلقة بالمرأة، مبينا أنها اتفقت على إعطاء أولوية لقانون منع استغلال المرأة، وقانون تقاعد أم المعاق، وتوظيف ابن الكويتية ومنحه أولوية على الأجنبي، وإقرار بدل لربة المنزل التي تتفرغ لرعاية أبنائها، وإقرار محفظة في بنك التسليف للرعاية السكنية، وبدل الإيجار للمرأة، فضلا عن الحقوق الاجتماعية للمرأة والطفل.

وأكد أن الاجتماع اتفق على ضرورة محاربة الفساد والحفاظ على المال العام، وذلك في إطار المحور المتعلق بالرقابة، مبينا أن الكتلة ناقشت تقرير ديوان المحاسبة حول مشاريع ال B.O.T، كما قررت تقديم مقترح إنشاء لجنة لبحث المخالفات والتجاوزات الموجودة في البلدية، مشيرا إلى أن الكتلة أبدت دعما لجهود النائبين جمعان الحربش وخضير العنزي في متابعة ملف التجاوزات في هيئة الصناعة وبلدية الكويت، وقال 'نحن في انتظار إصلاحات عاجلة في هاتين المؤسستين'، كما أعلن دعم الكتلة للجنة التحقيق البرلمانية في تجاوزات الانتخابات.

وذكر باقر أن الكتلة اتفقت على تفعيل جهود رفع كفاءة الخدمات الحكومية في الكهرباء والماء والصحة والتعليم، وقررت دعم إنشاء لجنة مؤقتة للبيئة والأغذية، وأكدت أهمية الاستعجال في إنشاء المدينة الجامعية.

وأشار باقر إلى اهتمام الكتلة بقضايا القيم والهوية والأخلاق، الذي سيشمل فتح ملفات التجاوزات في الإعلام والمقاهي والحفلات والنوادي الصحية وصالات التسلية والمخدرات والاختلاط في جامعة الكويت والجامعات الخاصة، لافتا إلى أن معلومات وردت الكتلة بوجود أقراص C.D، متعارضة مع القيم والأخلاق، وتباع تحت نظر وزارة الإعلام التي تجاهلت تنبيهات الكتلة حول هذه الأقراص.

وأضاف أن الكتلة تابعت بقلق ما يبثه تلفزيون دولة الكويت وأجهزة الإعلام المختلفة من مشاهد ومسلسلات متنافية مع الأخلاق والذوق العام، ومسيئة لمجتمعنا الكويتي وقيمه، مبينا أنه بناءً على ذلك قررت الكتلة تكليف اثنين من أعضائها بإعداد مسودة استجواب لوزير الإعلام محمد السنعوسي.

وأوضح ان الكتلة قررت منح أولوية لقضايا الاصلاح الاقتصادي والتنمية والتوظيف، بالإضافة إلى القضايا المتعلقة بالبدون والإسكان، كما تم الاتفاق على متابعة قضايا أخرى لا تقل أهمية، خلال الفصل التشريعي الحالي، وتتمثل هذه القضايا في قوانين: الرقابة الإدارية، تنظيم عمليات الخصخصة، إنشاء هيئة الأغذية، إنشاء شركة تنمية الجزر، مترو الأنفاق، تنظيم التعليم الخاص، تنصيب القياديين، الإيجارات، الصكوك الإسلامية، القيم البرلمانية، إنشاء محفظة في بيت الزكاة للقروض الحسنة، إشهار اتحاد الطلبة، تنظيم الجمع بين المعاش التقاعدي ومكافأة القطاع الخاص، لجنة المناقصات.

وسئل عن غياب أي من أعضاء الكتلة عن الاجتماع، أو خروج آخرين، فأجاب 'أن 14 عضوا حضروا واعتذر ثلاثة آخرون'، مؤكدا أن لا صحة لما يتردد عن انشقاق الكتلة أو طرد أي من أعضائها الذين أكدوا خلال الاجتماع استمرارهم في الكتلة.

وعن استقبال رئيس الحكومة أعضاء الكتلة قال 'نحن تلقينا اتصالا من وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء د.إسماعيل الشطي يبلغنا فيه رغبة الحكومة في الالتقاء بالكتلة، وسيتم تحديد هذا الموعد لاحقا'، مؤكدا ترحيب الكتلة الاسلامية بهذا اللقاء.

وكانت الكتلة الاسلامية استعرضت خلال اجتماعها دور منسقها أحمد باقر عندما كان يشغل منصب وزير الدولة لشؤون البلدية، وأشادت بهذا الدور، وأكدت بالوثائق سلامة اجراءاته ومطابقتها للقانون، واتفاقها مع المسار الإصلاحي الذي كان ينهجه.

9/10/2006

 

 

 

عودة للرئيسية