دعيج الشمري: وزارة الشؤون تتعسف في استخدام صلاحياتها في البت في تراخيص جمع التبرعات الخيرية
________________________________________________

قال النائب دعيج الشمري إن وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل تتعسف باستخدام صلاحياتها في البت بتراخيص جمع التبرعات للجهات الخيرية لاغاثة المنكوبين في العالم وأن هذا التعسف قد بلغ مداه في الازمة الاخيرة للبنان حيث تتأخر اجراءات التراخيص حتى شارفت أزمة لبنان على نهايتها، وهي بهذا تحرم المتضررين والمنكوبين من تقديم الدعم والعون اللازم بعيدا عن توجهات الحكومة والدولة في رعاية المحرومين والمحتاجين في لبنان والعالم.

واكد الشمري في تصريح صحافي على أن هذا التعسف يقابله تساهل وغض طرف من الوزارة المعنية عن الجهات التي تبادر وتجمع التبرعات النقدية التي تمنعها الوزارة وتحصرها في نطاق الجهات الخيرية المعتمدة، ولا تقيم وزنا لتاريخ هذه الجهات ولا قيمة لدورها في خدمة قضايا الكويت.

وأضاف الشمري بأننا فوجئنا بقيام هذه الجهات والمسارح والفنانين بالجمع في المجمعات التجارية وغيرها واستلام التبرعات النقدية وكتابة سندات قبض، ومما زاد دهشتنا واستغرابنا ما قرأناه من قيام اسرة غير كويتية بالجمع النقدي وبأن وزارة الشؤون قد أعطتهم ترخيصا بذلك عن طريق الهلال الاحمر الكويتي في الوقت الذي تتعذر وزارة الشؤون بعدم الترخيص بالجمع النقدي للجمعيات المعروفة والموثوقة والمعتمدة من الوزارة بدعوى قرار منع من مجلس الوزراء.

وطالب الشمري وزير الشؤون الاجتماعية والعمل التدخل لإيقاف هذا التعسف والتحقيق في الامر وإطلاع المجتمع على ذلك وإيقاف هذه التجاوزات ومحاسبة من تسبب في ترخيصها.

وتمنى على وزير الشؤون الاجتماعية والعمل المبادرة لتنفيذ المقترحات المقدمة من الجمعيات الخيرية منذ 3 أشهر ولم تر النور حتى الآن والتي منها السماح للجمعيات الخيرية بالجمع النقدي طوال العام في مقارها وفروعها والسماح للجمع في المجمعات التجارية اسوة بمن سمحت لهم وتجاوزت عنهم الوزارة خلال نفس الفترة خاصة اننا مقبلون على شهر كريم تتضاعف فيه الحسنات، داعيا الوزارة لتقديم دعم أكبر وتطوير الآليات التي تتطلبها مرونة العمل الخيري التطوعي لا أن تدخل إجراءاتهم في الروتين الحكومي الذي يُخضعه البعض لمزاجه ولاعتباراته الشخصية.

17/9/2006

 

 

 

عودة للرئيسية