الشمري يسأل عن سبب تأخر فروع جمعيات جنوب السرة
________________________________________________

وجه النائب دعيج الشمري سؤالا برلمانيا إلى وزير العدل وزير الشؤون الاجتماعية قال فيه: من المعلوم أن منطقة جنوب السرة بضواحيها المتعددة (السلام ـ حطين ـ الزهراء ـ الشهداء) تعتبر من المناطق الحديثة وبها عدد كبير من السكان، وقد تم إشهار عدة جمعيات تعاونية في هذه الضواحي للقيام بالدور التعاوني والاجتماعي المطلوب، لتوفير السلع وتقديم الخدمات لأهالي المنطقة.

وقد نمى إلى علمنا أن هناك تباطؤاً وتأخيراً في تسليم فروع الجمعيات والمحلات المستثمرة إلى مجالس الإدارات الجديدة وبالذات في ضواحي (حطين ـ السلام ـ الشهداء). لذا يرجى تزويدي بالآتي:

1- الأسباب التي أدت إلى هذا التأخير، ولماذا لم تبادر وزارة الشؤون حتى الآن إلى فك الارتباط بين جمعية السرة التعاونية من جهة والجمعيات الجديدة المشهرة من جهة أخرى، ومن المسؤول عن هذا التأخير؟ وهل تمت محاسبة المقصرين؟ علماً بأن بعض الجمعيات تم إشهارها منذ مدة (مثال، حطين تم إشهارها في شهر 8/2007 وتمت الانتخابات، وشكل مجلس الإدارة الجديد في 12/11/2007)، ولم تتسلم الجمعية الجديدة أي شيء حتى الآن.

2- تزويدي بكافة القرارات التي أصدرتها الوزارة في هذا الشأن، وبالذات قرار تكليف جمعية السرة بالقيام بتقديم الخدمات لأهالي جنوب السرة والسماح لها باستثمار الفروع، وكذلك قرارات إشهار جمعيات منطقة جنوب السرة، ومواعيد الانتخابات.

3- تزويدي بكافة الإجراءات التي اتخذتها وزارة الشؤون للإسراع في فك الارتباط وإعادة الجمعيات والفروع المستغلة والمستثمرة إلى مجالس الإدارة الجديدة التي تمثل أهالي تلك المناطق. والآلية التي وضعتها الوزارة لفك الارتباط، وأسباب عدم تنفيذ هذه الآلية إذا كانت لم تنفذ حتى الآن. والمواعيد التي تتوقع الوزارة أن تنتهي فيها من موضوع فك الارتباط.

13/3/2008

 

 

 

عودة للرئيسية