دعيج الشمري يطالب بزيادة مجزية في الرواتب لمواكبة التضخم ومواجهة زيادة الأسعار
________________________________________________

طالب النائب دعيج الشمري بأن تكون الزيادة في الرواتب مجزية لكل المواطنين حتي تواكب التضخم الذي يزيد وتواجه الزيادة في الأسعار، مشدداً في الوقت نفسه على ضرورة وجود رقابة صارمة من قبل الحكومة وخاصة وزارة التجارة وهيئة حماية المستهلك.

وقال الشمري إنه لا يفترض أن نزيد الرواتب من جهة ومن الجهة الأخرى ترتفع الأسعار على جميع السلع الاستهلاكية، مشيرا في هذه الحالة أن الزيادة كأن لم تكن، مبينا أنه لا بد أن يكون هناك خطان متوازيان هما الزيادة في الرواتب مقابل الرقابة الصارمة على الارتفاع في الأسعار.

وأضاف الشمري إنه يجب أن تكون الزيادة شاملة لكل شرائح المجتمع سواء من يعمل في القطاع الخاص أو من يعمل في الحكومة والمتقاعدين، لأن الغلاء في الأسعار يشمل الجميع ولا يقتصر على فئة بعينها، موضحاً أنه إذا زادت رواتب الحكومة فقط فإنه لم يكن هناك فارق بين موظف الحكومة وبين موظف القطاع الخاص وبالتالي سيتحول موظفو القطاع الخاص إلى الوظائف الحكومية ما يشكل عبئا على الباب الأول في الميزانية وهو الرواتب.

وبين الشمري أنه إن تساوت الرواتب فإن القطاع الحكومي سيكون القطاع الجاذب ويكون القطاع الخاص هو الطارد، داعيا أن تكون الزيادة على كل فئات المجتمع وشرائحه بما فيها العسكريون.

28/1/2008

 

 

 

عودة للرئيسية