حديث الشمري عن البنك الإسلامي للتنمية
________________________________________________

قال النائب دعيج الشمري في جلسة مجلس الأمة إنه يعذر النواب بعدم المساهمة في البنك الاسلامي وكل له عذره، ولكن بحكم عملي في اللجان الخيرية وجدت مساهمات كبيرة لهذا البنك، إذا عملنا خيراً سيجزينا الله عليه سواء علمت الشعوب أو لم تعلم «وصنائع المعروف تقي مصارع السوء»، والدليل واضح أن الله فرج عنا الكربة، ولم يحصل أن حررت بلد خلال سبعة أشهر. لقد مول البنك مؤسسات خيرية إسلامية تابعة للكويت حتى فرج الله كربتنا أيام الغزو، ان العوائد المتحققة أكثر مما نتوقع، لقد ساهم البنك في مشاريع خيرية كويتية، لقد نظم البنك في الكويت 34 ندوة في قضايا مختلفة، هذا البنك هو ثاني أكبر بنك في العالم بعد البنك الدولي، ولهذا أرى دعم هذا البنك سواء شكرونا أو لم يشكرونا.

وعلق وزير المالية قائلاً: إن البنك الإسلامي علينا ألا نعده كبنك تجاري بل هو مؤسسة تنموية دورنا فيها كبير، وهو يعطي قروضا للدول الإسلامية النامية، والهدف من الدعم تقوية مركز البنك المالي، وتخفيض النسبة يعني تخلي دولة الكويت عن دورها التنموي تجاه الدول الإسلامية، الزيادة الثانية تنتهي في 2011 والزيادة الثالثة ستبدأ بعد 12 سنة تقريباً، نحن نأخذ ولم نسدد شيئاً من التزاماتنا بينما تأخذ بقية الدول وتلتزم بالسداد، دور البنك في تمويل التجارة الخارجية أكبر مما سندفعه.

24/1/2008

 

 

 

عودة للرئيسية