دعيج الشمري: لا بد من ثورة شاملة في المناهج الدراسية بجميع المراحل
________________________________________________

دعا مرشح الدائرة السادسة (الفيحاء ـ النزهة) دعيج الشمري المسؤولين عن التعليم إلى إحداث ثورة تعليمية شاملة في المناهج التعليمية في جميع المراحل التي أصبحت تعاني من مناهج ضعيفة لا ترقى إلى المستويات العالمية، مشيرا إلى التصنيفات العالمية التي وضعت الكويت في ذيل القائمة من حيث مستوى الأداء ومخرجات التعليم التي لا تتناسب مع متطلبات السوق، مؤكدا أن التعليم بحاجة إلى ثورة شاملة في كافة مكوناته من منهج ومعلم ومبنى.

وقال الشمري في تصريح صحافي إن هناك كثيرا من الأقوال والخطط التي وضعت ولم تجن العملية التعليمية منها شيئا لأنها تفتقر إلى وضوح الرؤية وتحديد الهدف، مشيرا إلى أن التطوير انصبّ على النواحي الشكلية من تجهيزات ومبان، وأهمل الأساس وهو المنهج والقائمين على تدريسه، وشدد على ضرورة تشكيل لجان متخصصة للبحث في هذا الأمر تضم خبراء في التعليم إلى جانب القائمين عليه من نظار ومدرسين وطلاب للوصول إلى استراتيجية واضحة في هذا المجال.

وناشد الشمري المسؤولين عن التخطيط في الحكومة الذين يتحدثون عن النهضة الاقتصادية والصحية والاجتماعية والإصلاح السياسي أن تكون بدايتهم من إصلاح التعليم، مشيرا إلى أن الدول المتقدمة لم تصل إلى هذا الوضع إلا من خلال التعليم والمناهج التعليمية، فاليابان الدولة المتقدمة استطاعت النهوض من كبوتها بعد الحرب العالمية الثانية في سنوات قليلة بفضل الاهتمام بالتعليم، ودعا وزارة التربية إلى الاهتمام بالمعلم باعتباره الركيزة الأساسية لتحقيق هذه الطموحات من حيث التدريب والتأهيل والأوضاع المالية المتدنية، مبينا أنه للوصول إلى نهضة شاملة يجب أن يكون الإصلاح شاملا دون التركيز على جزء وترك الآخر.

 

 

 

عودة للرئيسية